#انطباع SNK .. الحلقة (1&2)


لقد مر وقتٌ طويل منذ سمعنا صوت أرمين فى مطلع الحلقات , ليحكي لنا الحكاية .. حكاية العمالقة , و الموت , و البقاء ! 


من يذكر أسماء الطيور المتساقطة ؟! 


أجل عليك تذكرها الآن .. فلقد عاودت الطيور سقوطها !!!


منذ مطلع 2017 .. و الكل يترقب تلك اللحظة , عد تنازلى مستميت لأجل موعد محدد تم تأجيله عدة مرات ..


بعد 4 سنوات .. بكل زهوه و تألقه .. يعود هجوم العمالقة !!! 🏰


________________




______________


 


( الحلقة الأولى )



عاد و العود أحمدٌ , الجميل فى مطلع الحلقة الأولى , انهم دخلوا مباشرةً فى الحدث بعد فاصل قصير من استعادة السابق , فى ثقة أكيدة بأننا لم ننسى .. و نحن لم ننسى ! 


و كيف ننسى ؟! 


لن أتحدث فى الحلقة الأولى عن ظهور هانجي ببدايتها , تلك المجنونة بظهورها الذى يقتحم الشاشة اقتحاماً تظهر مرتبكة لأول مرة !!


, و لا عن العملاق المخبأ بالجدار , و لا عن القس الذى يبدو أنه يعرف الكثير , فتلك أسرار .. و للأسرار وقتها ! 😉


و لن أتحدث عن كيف أن ليفاي خطف الأضواء بلحظتين فقط !! و لا صرامة إيروين المعتادة كظهوره الفاخر دائماً ! و لا أيضاً سكون ميكاسا بجوار إيرين و الذى كان هادئاً على غير عهدنا به , و على خلاف أرمين الذى ظهر مذعوراً و يصرخ كالعادة ههههه امزح , ننتظر الكثير من هذا الفتى الذهبي , فربما سيكون من نجوم هذا الموسم ..


لن أتحدث عن كل ذلك ..


فالحلقة الأولى تتلخص فى مشهد واحد فقط .....


 




ذلك المشهد الذى رسمه شيئان فقط .. صوت العملاق , و نظرات ميكي !!


عملاق مُتكلم !! ألم نكتفى من الجنون فى هذا الأنمى ؟! 


و اختيار الصوت لم يكن أقل فخامةً من المشهد .. صوت عميق تشعرأنه صادر من أعماق الجوف يخترق السمع و الروح فى مقتل ! و يحرك القشعريرة و يسبب الكوابيس ! 


 



 


انت الآن أمام عملاق كثيف الشعر .. ساقيك محطمتان .. عاجز تماماً ..  وفوق ذلك , العملاق يتكلم !!




 


أبدع الاستوديو فى رسم ملامح العجز..


 



 



 


 خصوصاً أنها صدرت من محارب كبير له اكثر من 15 عام فى الفيلق !!


نحن نتكلم عن الثانى بعد ليفاي .. أقوى جندى فى البشرية !!


الخوف من المجهول .. إنها اللحظة التى تنكسرعندها العزائم و ينهار الرجال ...


 



 




حلقة دموية مؤلمة .. أعادت ذكريات الأيام الخوالى بلحظات !


جديرٌ بالإشادة , إبداع المخرج فى اختيار ترتيب الأحداث , حيث غير فى ترتيب أحداث المانجا , ليكسبنا حلقة أولى تُشعل الحماس !! 


نهاية ميكي زاكرياس .. كانت بداية انطلاق الأنمى ! 


الأنمى الذى لا يرحم أحداً .. 


 



 


________________


 


( الحلقة الثانية ) 


 


أخبرتكم بالأعلى أن أرمين هو الفتى الذهبي .. حسناً لقد بدأ عمله سريعاً بأول مشهد من الحلقة الثانية , ليحلل الموقف و يحاول اكتشاف سر العملاق بالجدار .. دعونا من الأسرار كما قلنا فلدينا موسم طويل ..


 




و هاهى هانجي تعود لطبيعتها المجنونة التى نعشقها 



*تعابيرهم أسطورية*


 


بدأت الحلقة بمشاهد فتح البوابة و صوت إيروين بالأوامر .. ذكريااااااات ♥




كما شهدت عودة إيرين للصراخ و الانفعال مجدداً .. اشتقنا لصراخك أيها الفتى الجيرمانى الغاضب 😂




و كذلك ليفاي بدأ مبكراً الاستعداد لموسم عنيف و دموي .. 



 


بدأنا نعود للجو المألوف بهذه الحلقة , وكل شئ جاهز للانطلاق !


________________


 


و الآن .. 


الجزء الأهم !!


ساشا !



 


من الغريب كيف أن شخصية كان مخطط لها أنها ستموت , اخذت دور رئيسى بحلقة كاملة !!


إنها قوة الجمهور و صوت العامة .. فساشا من اكثر الشخصيات المحبوبة بهجوم العمالقة 


لقد كان لب الحلقة كلها فى مشهد ساشا مع والدها ..


"- إذا تخلينا عن الصيد , فسنكون تنازلنا عما نكون عليه ! 


- ذلك بسبب أننا جزء من هذا العالم 


- نحن البشر .. حيوانات مجتمعة !! "


إنها رسالة قوية و مباشرة عن التكافت الاجتماعى .. رغم اختلافنا , فنحن "مجتمع" واحد .. 


" إن كنت لست هناك لأجلهم , فلا تتوقعى أن يكونوا هنا لأجلك !! " 


________________


 


بالطبع لا يمكننى إغفال المشهد الأروع !!


عندما تعجز الكلمات عن التعبير .. عندما تترك الأمر للموسيقى و النظرة !!


هجوم العمالقة يعتمد على الحواس و الاحاسيس لإيصال الشعور !! 


عملاق يأكل إمرأة أمام ابنتها 


نظرات الفتاة .. لا سبيل لوصفها .. لا سبيل !! 


إنه العجز مجدداً يطل بناظريه ..


 



 



 





لاحظت فى هذا الجزء , يركزون على "الأم" , بدءاً من اغنية البداية , حتى تلك الحلقة ..


 



 



 


 


فى النهاية .. لن يضحى أحد بحياته من أجلك سوى أمك :)


و كما بدأت الحكاية بموت والدة البطل أمام عينيه ليحمل شعلة الانتقام .. و التى بالتأكيد لن تنطفأ حتى يحققه :) 


 



 


________________


 


" يميييييييير !!! " 


يبدو أن الأنمى عازم على إعطاء كل شخصية لحظتها الخاصة .. بانتظار لحظات الشخصيات الأخرى , فلحظة يمير قد أعجبتنى كثيراً ! 


 



 


: تهتمين حول ما يعتقده الناس عن حياتك السابقة ؟! 


انت هو انت .. لذا تحدثي بالطريقة التى تريدينها !! 


 


________________


 


" استمرى بالركض ...... "


شعرت أن تلك كانت رسالة الحلقة ! :) 


 


انتهت الحلقة بلغز اخر وهو العملاق فوق السقف .. الغريب أنه يحمل نفس عيني كوني ! كيف وصل هناك و ماذا حدث ! .. سنضم ذلك لقائمة الأسرار ! 


________________


 


قرأت آراء الناس بعد الحلقة و هناك من يقول أنها كانت دون المستوى .. لربما شاهدوا أنمى اخر غير الذى شاهدته ..


فتلك الحلقة لمستنى و صدمتنى أكثر من الأولى بكثير .. ! 


بجمالية المفاهيم التى احتوتها ♥


________________


 


بالأخير .. الاخراج و الرسم و المؤثرات ..


تأخر الأنمى كان بسبب عدم اكتمال فصول كافية من المانجا و ليس بسبب الاستوديو , و لكن عموماً لا بد أن الاستوديو طور نفسه كثيراً خلال تلك السنوات و هذا واضح أمامنا ..


الرسم أسطوري و الموسيقى و كل شئ , لكن فقط أرغب بالحديث عن الإخراج و اختيار زوايا تحرك المشهد !! 


إنها نقطة التفوق القاتلة هذا الموسم 👌


 


هجوم العمالقة أول مرة صنع الخط الذى يجب على الجميع أن يتخطاه فى الإخراج .. ثم عاد بالموسم الثانى ليتجاوز الخط الذى صنعه بنفسه !!! 


 


إن قال أحد أن الأنمى حوله كثير من "النفخ" أو "التطبيل" , فهذا هو "التطبيل" بعينه !! 


الأنمى مستواه الإنتاجى و الإخراجى و الحماسي فى نطاق آخر , و هو بالفعل يصنع التاريخ ..


نحن محظوظون اننا عاصرنا هذه الفترة ..


فلتخبرهم بعد سنوات أنك عاصرت الأكرمان .. و شهدت عصر العمالقة !!


 


فقط يؤسفنى قول أنه يبدو أننا سنشهد قليلاً من الـ Fan Serving فى هذا الجزء , فالاستوديو سيستخدم الشعبية للشخصيات و يلعب على الوتر , لكنه يظل فى نطاق محدد جداً .. رغم أن الأنمى لا يحتاجه أصلاً .. لكنه لن يقلل منه على أي حال 


________________


 


Sasageyo ! sasageyo !! Shinzou wo Sasageyo !!


 




يبدو أن هذا الموسم بعنوان : " كرِّس قلبك !! "


لقد انتقلنا من طور القتال لطور التضحية الآن .. 


أجل الصراع يدخل فى منحنى عنيف .. حيث لن يفوز .. إلا من يضحى !!!


 


" كل التضحيات حتى الآن .. كانت لهذه اللحظة بالذات !!  




 


 " أجنحة الحرية "


 


________________


 


#NANO 


#YOON 🌸


#AOT 🏰