كيرا (3) .. خلق آدم !!

عودة للحديث عن الظاهرة " كيرا " .. اليوم سأعرض جانباً خفياً لتلك الظاهرة السوداء , لربما يعرفها متابع مخضرم لديث نوت , و لكن لندخل ببعض التفاصيل ..


فى افتتاحية ديث نوت الأولى , ظهر هذا المشهد السريالى : 

 



و هو محاكاة للوحة أصلية للرسام الإيطالى "مايكل أنجلو ".. تلك اللوحة بعنوان " خلق آدم " :

 



🔸 فى اللوحة على اليمين -و هذا ترميز أُبرأ ذمتى منه- تعبير عن الكيان الإلهى و حوله ما يمثل الملائكة , و على اليسار ما يمثل آدم , بداية الخلق , تلامس اليدين يدل على التواصل أو الرابط بين الجانبين ..


🔸 تلك الرسمة تم إنشائها عام 1511 , و هى موجودة بكنيسة سيستين بإيطاليا , و هى جزء من 9 جداريات بسقف الكنيسة , تحكى قصة الخلق ..


🔸 لو نظرت لهذه اللوحة بتمعن , ربما تجد أن النصف الأيمن يحاكى تشريح المخ ! 

ومايكل أنجلو الذي لطالما كان مفتوناً بتشريح جسم الإنسان وكان يُشرّح الأجسام البشرية منذ سنّ السابعة عشرة في مقبرة الكنيسة،

 يبدو كما لو أنّه استمدّ إلهامه من جسم الإنسان لينفّذ لوحة خلق آدم . و يقول خبراء التشريح العصبيّ أنّ مستوى التفاصيل في الرسم يظهر وصفاً دقيقاً وأكيداً للعقل البشريّ من المخيخ إلى الغدّة النخامية إلى الشريان الفقري ! 


🔸 من هنا .. يرجح البعض أن هذه اللوحة ليست تعبر عن خلق آدم نفسه , بل عن المنحة الأخيرة .. المتمثلة فى إعطاء الوعي , أو العقل


🔸 على الجانب الاخر .. هناك من يرى وضعية الإنسان المرسوم على اليسار , بشئ من الكبر أو الغرور , يجلس باسترخاء ليس كمن تم تكوينه تواً , يستقبل المنحة الأخيرة بشكل يخلو من الإجلال لقدرها نوعاً ما ..


🔸 فى الحقيقة لهذه اللوحة تأويلات كثيرة , جدير بالذكر فقط أن مايكل أنجلو لم يكن ملحداً بل كان متديناً بشدة .. و على الفنان أن يطرح الأسئلة لا أن يجيب عليها ! 
لذا أياً كان معنى الرسمة .. فهو بحد كبير موازى للمعنى بديث نوت .. 



برغم استعداد لايت للأمر , إلا أن ما صنع كيرا فعلاً هو ريوك , بإلقائه الديث نوت فى طريقه , و تشجيعه الموارى لأفعاله بغض النظر عن أهدافه .. ريوك صنع كيرا ! 

و بعدها خرج كيرا ليحمل رسالة العدالة , بالمنحة التى أهداها له ريوك ..
العالم الجديد .. مصطلح قاله كيرا كثيراً و ملائم تماماً "بدأ الخلق" و ما تعبر عنه اللوحة .. 


إذا نظرنا للمعنى الثانى للوحة , فكيرا بالفعل كان مغروراً بشكل لاحظه ريوك نفسه , فهو قد نصب نفسه إلهاً فور استلامه للديث نوت , بتعبير صارخ عن التكبر على المنحة .. بكل الزوايا .. اقتباس اللوحة كان موفقاً ! 

الاختلاف فقط بين الرسمتين , رغم الحفاظ على تواصل اليدين , إلا أن هناك تفاحة ظهرت بلوحة ديث نوت !

عموماً فى مختلف الثقافات التفاح يرمز للحكمة .. أو الموت !
لا ننسى التفاحة .. التى أخرجت آدم من الجنة !! 


لقد قال مؤلف ديث نوت فى أحد الكتب الإرشادية للمانجا بعنوان Death Note 13: How to Read , قال أن اختيار التفاحة كان فقط لأنه ظن ان لونها الأحمر البراق سيصنع تضاد جميل مع قتامة ريوك .. أي مجرد اختيار عشوائي بإحساسه ..

إما أن الرجل خبيث , أو أنه عبقري و لا يدرك ! 

فعلى طول المدى كان رمز التفاحة ملائماً لقصته ..

تعبير التقاط آدم للتفاحة التى أخرجته من الجنة أصلاً بحد ذاته هو مطابق بشكل كبير لالتقاط كيرا للديث نوت !! الذنب و النتيجة !! رمز الخطيئة الأولى و الأخيرة .. اندفاع الإنسان و نسيانه لأوامر خالقه .. أجل الغرور و الفضول البشري .. بداية و نهاية قصتنا :)



🔸 عموماً مؤلف ديث نوت , وضع كثير من الرمزيات الدينية المسيحية بالقصة , و هو ما اتبعه الرسام أيضاً .. للأسف لا توجد معلومات عن المؤلف لذا نحن لا نعلم ديانته حقاً .. -لكنه على الأرجح ليس مسيحي لأنها ليست ديانة منتشرة باليابان- .. و بالتالى ليس غريباً اختيار الاستوديو لهذا المشهد , من وحي الجو العام للأنمى .. !

بإذن الله عندما يسمح الوقت , سأعرض لكم الترميز الدينى -المتواجد بكثرة فى ديث نوت- و النقاط الخفية التى ربما لا يعلمها الكثيرون .. بالنهاية , ديث نوت اكثر من مجرد أنمى .. !!


الجزء الأول من سلسلة تقارير  كيرا :  كيرا (1) .. الغُراب الأسود !


الجزء الثانى : كيرا (2) .. يومَ أن سَقطت الريشةُ الأولى !



#NANO ♥


#YOON 🌸

#Death_Note 🍎