يومxميلادxهيسوكاx 6/6xرموزxمعانيxتلميحات


بدايةً أرجو المعذرة منكم أعزائي أنني أتأخر كثيراً في كتابة المقالات كذلك حالياً المقالات في إطار شخصيات مانجا( مانغا)،漫画 و أنمي، アニメ  ハンター×ハンター (Hantā HantāHunter × Hunter

 لكن بالطبع أعدكم على أن أعمل في إطار أعمال أخرى غير ذلك و حديثي اليوم يتناول يوم مولد الشخصية ヒソカ، Hisoka، و سأتناول فيه لكم أعزائي إثبات من وجهة نظري أن المؤلف اختار هذا اليوم بشكل مقصود تماماً و هو اليوم السادس من الشهر السادس للسنة الميلادية (6/6) لنبدأ.

 

يُذكر أن الهولنديين قبل يوم 2006/6/6 قد دعى كثير منهم إلى إقامة الصلاة لمواجهة هذا اليوم الذي وُصف بأنه يوم الشيطان حيث قالوا أن الشيطان يكره الصلاة إلى الرب، و عندما حل ذلك اليوم استيقظ الآلاف من الهولنديين حيث توجسوا و توقعوا و ترقبوا حدوث كثير من الكوارث في هذا اليوم لاعتقادهم أنه يوم هبوط الشيطان إلى الأرض، أيضاً وصفت الكتب المُقدسة الغربية الذين يحملون هذا الرقم بأنه سوف يحل عليهم غضب من الله؛ و يُقال إن من يحمل وشم أو علامة أو ما شابه تدل على الرقم(666) فإن ذلك بمثابة شفرة وهمية تُحدد من هو خادم الشيطان.

يُذكر أن الرقم(666) مأخوذ من أحد الكتب المُقدسة الغربية الذي يتناول الأحداث التي تؤدي إلى نهاية العالم، و بالتالي كان سبب في خوف الكثير من ذلك مؤدياً إلى خروج ما يُعرف بعبادة الشيطان.( نص ما ذُكر من كتاب يُدعى عجائب في عجائب ص41-40).

 

عنوان مقال على موقع صحيفة(انفراد) "أبو عرايس: 6/6/2016 أول يوم رمضان تاريخ عبدة الشيطان والماسونيين هيدمروا مصر"

و لكم هذا نص المقال كما ورد "حذر سامح أبو عرايس الخبير الإقتصادي، في تدوينا له على عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، من المؤامرة التي تنتظر مصر بصفة خاصة والعالم بصفة عامة يوم 6/ 6/2016.

 

وكتب فى التدوينة "خلوا بالكم من تاريخ 6 - 6 – 2016، غالبا ده التاريخ اللي الماسونيين هيحاولوا يعملوا فيه مؤامرتهم على مصر السنة دي مش في 25 يناير زي اللي بيروجوه .. واحتمال يحاولوا يعملوا فيه فتن في العالم كله كمان .. السبب انه تاريخ فيه ثلاث ستات (666) وهو رمز الههم الشيطان اللي هو ست اله الشر اللي الماسونيين بيقدسوه وبيسموه لوسيفر .. الماسونيين عبدة الشيطان بيهتموا بالرموز جدا علشان كده التاريخ ده مهم !!"

"ورد عليه أحد النشطاء بأن هذا التاريخ سيوافق أول يوم في شهر رمضان الكريم.

 

فرد عليه عرايس"لو كده يبقى أدعى لأنهم يحاولوا يعملوا فيه مشاكل .. لأن من طقوسهم انهم يعملوا مشاكل في الايام والاماكن المقدسة للناس .. زي تفجير كنيسة القديسين ومذبحة معبد حتشبسوت وحادث رافعة الحرم اللي كان يوم 911 وحادث التدافع في اول ايام العيد في الحج والحادث الارهابي في فرنسا في يوم الجمعة 13" ".

 

إن الكتاب السابق في صفحة 40 كذلك يذكر أن هذا الرقم كان موضع جدل ساخن بين المتحمسين لنظرية المؤآمرة الذين ادعوا أن رقم،666 كان يُمثل رقماً للشيطان و من مشاهدتي الخاصة أقول إنه مازال كذلك.

من نفس الكتاب لنفس الصفحة أيضاً " عندما نقوم بتحليل العدد 6 إلى عوامله الأولية و هي: 1، 2، 3، 6 و هي القواسم الطبيعية للعدد 6 فإذا استثنينا العامل الأخير لأنه يساوي العدد نفسه و جمعنا العوامل الثلاثة 1+2+3 فنرى أن الناتج =6 و هذا أمر يندر أن تحققه الأعداد."

سأضيف لكم أن الرقم ستة من الأعداد المثلثية حيث مجموع الأعداء التي تسبقه و تكون مكونة له في جمعها و هي نفسها قواسمه أيضاً إذا تم تمثيل كل عدد بنقطة منها فإنها تشكل مثلث ( يمكنكم مراجعة الأعداد المثلثة في هذا الشأن أنا فقط أقول إنه نادر الخواص حيث قواسمه هي نفسها مجموعه و هي نفسها مُثلثه).

و على ذكر خصائص الأعداد هذا الرقم(666) هو رقم مثلث يتكون من مجموع الأعداد من واحد حتى ستة و ثلاثين. 1+2+3+4+5......+34+35+36 ما يلفت نظري أن كلها أعداد مُتتالية دون انقطاع.

 

إذاً يوجد هنا خوف من رقم(666) و اليوم الذي يشكل تاريخه ثلاثة من رقم(6) على التوالي و على ذكر الخوف يوجد هناك ما يُعرف ب(Hexakosioihexekontahexaphobia) إن هذه الكلمة صحيحة و ليست مُزحة تُقرأ هكذا ( هيكساكوسيويهيكسيكونتاهيكسافوبيا) هذه الكلمة مُشتقة من الجذور اليونانية القديمة ( Ancient Greek roots ) و هي تعني حرفياً "fear of six hundred sixty-six" الخوف من ست مائة و ستة و ستون، تذكرون الهولنديين هذا هو بالضبط.

كان بعض المسيحيين في الأزمنة القديمة يخافون من هذا الرقم لأنه يُسمي رقم الوحش  "number of the Beast" و في الاعتقاد هو يُشير إلى الشيطان أو المسيح الدجال هذا يُسمى هكذا في مُعظم المخطوطات مثل الفصل ال13 من سفر الرؤيا العهد الجديد( Book of Revelation, of theNew Testament) و كذلك في الثقافة الشعبية؛ في التاريخ غير البعيد حدث في الولايات المتحدة تغيير أسماء أماكن كان اسمها يحتوي على(666) و تم استبدال الرقم برقم آخر على الأرجح بسبب هذا النوع من الخوف، و حتى في الرؤيا الإسلامية تجد هناك من يربط بين تاريخ(666) و أحداث سيئة من الناحية الدينية.

هناك مصادر كذلك تُشير إلى أن(666) هو رمز للإمبراطور الروماني Nero (ˈnɪər) إذا قرأتم نشأته و حياته على الأرجح ستقولون "الله لا يبلانا".

 

المهم نأتي لتفسير الفصل 13 من سفر الرؤيا العهد الجديد كما القرآن طبعاً يوجد للإنجيل أكثر من تفسير أنا قرأته بتفسير القس أنطونيو فكري طبعاً هو علي المذهب الأرثوذكسية نحن في مصر تجدونه في موقع الأنبا تكلا لكنه لا يتعارض مع ما نقوله هنا سأقتطع لكم الجزء الأكثر أهمية لنا في الحوار كله هذا نص التفسير(" آية 18 "هنا الحكمة من له فهم فليحسب عدد الوحش فانه عدد إنسان وعدده ست مئة وستة وستون".

 

 كانت الحروف الأبجدية لها دلالات رقمية قبل اختراع الأرقام وكان ذلك في اللغات اليونانية والرومانية والقبطية والعبرية. ويميز الحرف عن الرقم بوضع شرطة فوقه فيصير رقمًا

 

a/=1    b/ =2   g/=3   d/=4    e/=5    l/=30

 

وكان كل إنسان يقوم بحساب رقم اسمه. ولنأخذ مثالًا عن إنسان اسمه عادل وهكذا يكتب اسمه بالقبطية     adel      

 

فيكون رقم اسمه

 

a/  +d/+e/+l/= 1+4+5+30=40

 

والله يعطينا هنا دليل لاكتشاف شخص الوحش أو ضد المسيح. وذلك بأن نكتب اسمه باليونانية ونحسب أرقامه فسيكون عدد اسمه 666.

بامناسبة الذين يتابعونني على Facebook الآنسة (وجدان البريكي) كتبت مقال ذات مرة عن تشبيه شخصية كورورو (كرولو) بالمسيح و تشبيه شخصية هيسوكا بيهوذا الربط أن يهوذا هو ضد المسيح كذلك هيسوكا هدفه و خصمه كرولو و هما أشهر ضدان في عالم هنتر. ( رابط المقال هنا أو هنا )

 

ورقم 6 هو رقم الإنسان الناقص، فالإنسان مخلوق في اليوم السادس. ولكن الإنسان بقوة الله الواحد (ورقم 1 يشير لله) يصبح كاملا لذلك حسب رقم 7 = 6 + 1 هو رقم الكمال. أما رقم 8 فيشير للأبدية أي بعد أن ينتهي أسبوع هذا العالم (أي سبعة أيام الخليقة) يبدأ يوم الأبدية الثامن الذي لن ينتهي. لذلك قام المسيح في يوم الأحد وهو اليوم الثامن لأن الأسبوع اليهودي ينتهي باليوم السابع أي يوم السبت، مبتدئا أسبوعا جديدا أي حياة جديدة في الأبدية.

 

وحينما نحسب اسم يسوع نجده 888 أي هو الحياة الأبدية وكمال الحياة.

 

ونعود لرقم 666 فهو كمال النقص والشر أو الشر مجسما. فحينما يأتي الرقم ثلاثيا يكون تجسيما للشيء ورقم 6 = 7-1 أي هو رقم نقص فهو أقل من رقم الكمال. وبنفس المفهوم فرقم 1000 ومضاعفاته يشير للسمائيين فهو = 10×10×10    والمعنى كمال حفظ الوصايا في السماء، فالسماء لن يدخلها شيء دنس (رؤ 21: 27).

 

وهناك عدد من الأشخاص عبر التاريخ كان عدد اسمهم 666 وليس معنى هذا أن كل منهم هوضد المسيح (الوحش) بل أنه حينما يظهر هذا الشخص (الوحش) سيكون لنا عدد اسمه 666 علامة مميزة نميزه بها... هنا الحكمة = أي الدارس للكتاب المقدس، سيعرف العلامات التي تميز هذا الوحش ولن يسير وراءه أو ينخدع به فإنه عدد إنسان =إذًا الوحش سيكون إنسانًا عاديا وليس قوة معنوية أي دولة أو قوة اقتصادية، بل هو إنسان وله اسم.

 

عموما كلمة "أنا أدحض" باليونانية مجموعها 666 فضد المسيح سيأتى ناكرًا وداحضًا الإيمان بالمسيح مُنَصِّبًا نفسه إلهًا (2تس 4:2). الوحش هو ضد المسيح ANTICHRIST= المسيح كان رحيما والوحش سيكون دمويا والمسيح طاهر قدوس والوحش سيكون نجسا...أي أن صفات الوحش هي عكس صفات السيد المسيح تماما في كل شيء.").

بالذهاب للدين الإسلامي أيضاً نجد الله واحد (١) و رقم(٧) كذلك به سِر تلاحظون لدى المسلمين سبع تمرات، سبع جمرات، سبع أشواط، سبع سموات، سبع أراضي... إلخ؛ كذلك رقم(٦) على الرغم من أن الإنسان لم يُذكر نصاً أنه خُلق في اليوم السادس إلا أن الخلق في الإسلام ستة أيام و الإنسان خُلق آخراً حيث أعد الله كل شيء قبل خلقه قد تجدون و بأي حال يمكن اعتبار الستة سبعة ناقصة واحد إذا أخذنا أن السبعة رقم كمال فيما ذُكر سابقاً و الرقم(٨) في الإسلام كمثال أسهم الإسلام ثمانية و أبواب الجنة ثمانية أغلب الذكر في سيرة نبي الإسلام إن مولده كان في الشهر الثامن الميلادي لعام 570م و كان الفتح الأكبر هو فتح مكة المكرمة في العام الثامن للهجرة و غير ذلك يبدو مُتعلق بأمور تبدو أبدية لا تتغير.

بالبحث عن الأرقام نجد أن الأرقام مُتصلة بشكل كبير بين المُعتقدات.

 

و هنا نصل لنهاية هذا المقال و ما يلفت نظري أن رقم(4) في الثقافة الشرق آسيوية هو رقم شؤم رقم(6) هو رقم شؤم في الأيديولوجيات و المعتقدات الدينية و رقم(13) في الثقافة الغربية هو رقم شؤم ؛ فلأربعة رقمه في عصابة (幻影旅団, Gen'ei Ryodan) و الستة رقم مولده و الثلاثة عشر رقم الفصل في سفر الرؤية، حسناً أذكر ذات مرة رأيت عنوان نظرية بدى لي فيه أنها تريد القول إن هيسوكا ليس بشرى أو ليس محسوب ضمن البشر في عالم HXH لم أبالي بالتوقف عندها حتى لكن بعد ذلك ربما أقول لها مرحباً XD.

بأي حال حتى الذين لا يتابعون و لا يشاهدون HXH يعرفون جيداً هيسوكا و تميزه أو على الأقل يُدركون ذلك إنه غني عن التعريف هنا. 💖 آه هل مازلتم تظنون أنه صدفة؟!.

 

كان معكم #Ticna أعزائي شكراً لصبركم لقد اختصرت قدر المُستطاع في هذا 💖☺️طبعاً هناك أمور أخرى مثل صفات الوحش و هي تستحق النقاش و أمور للتدوين الخفيف كالوقائع من حيث الخوف من الرقم و غير ذلك قد أدونه لكم لاحقاً أعزائي هذا يكفي لليوم كما أن الآنسة 

#💖NANO أخبرتني أن المقال مُعقد 😥.